الاستعادة الإيكولوجية مهمّةٌ جسيمة. لكل مساهمة أهميتها على مدار السنوات العشر المقبلة. في كل يوم. لكل بلد وشركة ومنظمة وفرد دورٌ للقيام به:

اقرأ استراتيجية عقد الأمم المتحدة وموجزها لمعرفة معلومات أكثر عن الإجراءات الموصى بها.

اظهِر دعمك الآن

من المقرر إطلاق عقد الأمم المتحدة رسمياً في عام ٢٠٢١. لكن بمقدورك الدعوة إلى العمل الإصلاحي الآن: